الرئيسية / روايات / روايات عربية / نور – يوسف زيدان

نور – يوسف زيدان

تدور أحداث الرواية في فلك شخص واحد يسرد للقارئ الأحداث من خلال وجهة نظره وتفاعله مع باقي الشخصيات المحيطة، فلا قصص موازية تتقاطع أو تتشابك مع الخط الرئيسي، إنما هي جميعها خيوط تتفرع من البطل وتعود إليه.
الراوي هنا هي “نورا” بطلة الرواية التي عرفها القارئ في الجزأين السابقين، تلك الفتاة الجامعية “السكندرية” المرحة المنطلقة، التي يعود المؤلف ليقدمها للقارئ وقد صارت أما لطفلة صغيرة تحمل الرواية اسمها “نور”.
تسير الصفحات المئة الأولى من الرواية وسط أطلال الماضي، حيث تسترجع نورا قصتها مع الفتى النوبي محمد، الذي وهبته أغلى ما تملك، وتعمدت أن تغرس بذرته في رحمها قبل أن تتزوج مقهورة رجلا ليبي الجنسية بسبب ظروفها العائلية والمالية، ويغادر هو مصر.
وبامتداد صفحات الرواية تدور الفكرة الرئيسية حول معاناة المرأة في المجتمعات العربية أو المجتمع المصري -على وجه التحديد- فهي أسيرة محيطها الاجتماعي الذي يشكلها كما يريد، وفريسة نظرات وأطماع الرجال، ورهينة إرادة عائلها المالي الذي ينفق عليها.
ومع بلوغ منتصف الرواية تبدأ الأحداث في التحرك رويدا رويدا مع انتقال نورا مع ابنتها وجارتهما العجوز “توحة” إلى شقة جديدة، وظهور شخصيات جديدة؛ أبرزها المهندس المعماري أشرف الذي تقع البطلة في هواه لاحقا.
…………….

للتحميل