الرئيسية / المقهى / خريف الكآبة – محمد الماغوط

خريف الكآبة – محمد الماغوط

أيها المارة

اخلوا الشوارع من العذارى . . .والنساء المحجبات

سأخرج من بيتي عارياً

وأعود الى غابتي

محال محال أن أتخيل نفسي الا نهاراً في صحراء

أو سفينة في بحر

أو قرداً في غابة يقطف الثمار الفجّة

ويلقي بها على رؤول المرة وهو يقفز ضاحكاً مصفقاً من غصن الى غصن

أنا لا أحمل هوية في جيبي

ولا موعداً في ذاكرتي

أنا لم أجلس في مقهى

ولم أتسكع على رصيف

أنا طفل

ها أنا أمد جسدي بصعوبة لأدفن أسناني اللبنية في شقوق الجدران..

أنا شيخ .. ها ظهري ينحني، والمارة يأخذون بيدي..

أنا أمير..ها سيفي يتدلي وجوادي يصأل على التلال..

انا متسوّل .. ها أنا أشحذ أسناني على الأرصفة ..وألحق المارة من شارع الى شارع..

أنا بطل ..أين شعبي..؟

أنا خائن.. أين مشنقتي؟

أنا حذاء ..أين طريقي ؟

 

شاهد أيضاً

أدري بأنك أنت قاتلتي – هلال الفارع

إنِّي أُحِبُّ جُنونَ عَيْنيْكِ اللَّتَيْنِ أَرَاقَتا قَلَقِي وَأُحِبُّ أَنْ أَبْكي.. وَنَحْنُ مَعًا، نُعَلِّقُ في حُنُوٍّ …